نبذة عن ذرية سيدنا عبد الله بن جعفر بن ابي طالب رضي الله عنه

اذهب الى الأسفل

نبذة عن ذرية سيدنا عبد الله بن جعفر بن ابي طالب رضي الله عنه Empty نبذة عن ذرية سيدنا عبد الله بن جعفر بن ابي طالب رضي الله عنه

مُساهمة من طرف الشيخ جلال الدين أصياد في الإثنين مايو 20, 2013 9:32 am

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]


قال أبو عبد الله محمد بن سعد بن منيع الهاشمي بالولاء، البصري، البغدادي المعروف بابن سعد (المتوفى: 230هـ) في الطبقات الطبقة الخامسة :

عبد الله بن جعفر بن أبي طالب ابن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ويكنى أبا جعفر.
وأمه أسماء بنت عميس بن معد بن تيم بن مالك بن قحافة بن عامر ابن معاوية بن زيد بن مالك بن نسر بن وهب بن شهران بن عفرس بن أفتل وهو جماع خثعم بن أنمار.

فولد عبد الله بن جعفر. جعفر الأكبر وبه كان يكنى. وأمه الأمية وتكنى أم عمرو بنت خراش بن جحش من بني عبس بن بغيض وعليا وعونا الأكبر ومحمدا وعباسا وأم كلثوم وأمهم زينب بنت علي بن أبي طالب وأمها فاطمة بنت رسول الله ص.
وحسينا درج. وعونا الأصغر قتل مع الحسين بن علي لا بقية له. وأمهما جمانة بنت المسيب بن نجبة بن ربيعة بن عوف بن رباح من بني فزارة.
وأبا بكر. وعبيد الله. ومحمدا. وأمهم الخوصاء بنت خصفة بن ثقف ابن عايذ بن عدي بن الحارث بن تيم الله بن ثعلبة بن بكر بن وائل.
وصالحا لا بقية له. ويحيى وهارون لا بقية لهما. وموسى لا بقية له.
وجعفرا وأم أبيها وأم محمد. وأمهم ليلى بنت مسعود بن خالد بن مالك بن ربعي بن سلمى بن جندل بن نهشل بن دارم. وحميدا والحسن لأم ولد.
وجعفرا وأبا سعيد. وأمهما أم الحسن بنت كعب بن عبد الله بن أبي بكر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة. ومعاوية وإسحاق وإسماعيل وقثم لا بقية له. وعباسا وأم عون لأمهات أولاد شتى.


|||

وقال أيضا في كتابه الطبقات الكبرى : زَيْنَبُ بِنْت عَلِيِّ بْن أبي طَالِب بْن عَبْد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي. وأمها فاطمة بِنْت رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم - تزوجها عبد الله بن جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب فولدت له عليًا وعونًا الأكبر وعباسًا ومحمدًا وأم كلثوم.


|||


قال النسابة عبد الله أحمد بن أبي طاهر طيفور الخرساني ت 280 الورقة 24 في مخطوطه النفيس جمهرة أنساب بني هاشم :
" وكان له من الذكور ثمانية عشر ذكرا ثم بعد ذكر الإناث ثنى بذكر الذكور فقال:
– 1جعفرا الاكبر- قال وبه كان يكنى وأمه أم عمرو بنت خراش بن بغيض.
2 – وعليا.
- 3وعونا الأكبر
– 4ومحمدا الاكبر.
وأمهم زينب بنت علي بن أبي طالب عليه السلام وأمها فاطمة البتول عليها السلام بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.
5وإسماعيل و كنيته أبا إسحاق و أمه فاتخة بنت محمد بن سعد بن أبي وقاص .
6وعبيد الله وكنيته أبو بكر .
7ومحمد الاصغر وأمهم الخوصاء بنت حفصة من بني بكر بن وائل.
8وعباسا و كنتيته أبو الفضل من أم ولد .
9وحسنا درج
10وعونا الأصغر قتل مع الشهيد الحسين بن علي عليهما السلام يوم الطف ولم يترك عقبا وأمهم حمان بنت المسيب بن نجبة الفزارين.
11و صالحا و قيل أصلح ولم يترك عقبا .
12يحيى الزاهد و انقرض عقبه .
13 وأيوب و ليس له عقب .
وأمهما ليلى بنت مسعود الازدي .
14وحميدا لأم ولد.
15و جعفرا الاصغر ويكنى أبو سعد.
وأمه أم الحسين بنت عمر بن بني صعصعة.
16وقثم الصالح و امه أم ولد
17 و محمدا الاوسط وليس له عقب
18ومعاوية الشؤم و سمي بذلك لأنه كان شؤما عليه حيث هجره بنو هاشم و جفوه بسبب تسميته تلك فلم يكلموه حتى توفي رحمه الله.
من مخطوط جمهرة أنساب بني هاشم لأبي عبد الله أحمد بن أبي طاهر طيفور الخرساني ت 280 الورقة 24 ثم بعدها أي في الورقة 25 من المخطوط قال : ( و ابو الفضل عباس ولده بمصر و دخل بعضهم بلاد الاندلس ) و لكنه رحمه الله لم يأت بتفصيل .



|||



قال أبو بِشْر محمد بن أحمد بن حماد بن سعيد بن مسلم الأنصاري الدولابي الرازي (المتوفى: 310هـ) في كتابه الذرية الطاهرة النبوية : وَأَخْبَرَنِي أَبُو مُوسَى، عَنْ يَحْيَى بْنِ الْحَسَنِ ح وَأَخْبَرَنِي طَاهِرُ بْنُ يَحْيَى بْنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: «زَيْنَبُ الْكُبْرَى بِنْتُ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ أُمُّهَا فَاطِمَةُ بِنْتُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَهَا عَلِيٌّ وَجَعْفَرٌ وَعَوْنٌ وَعَبَّاسٌ وَأُمُّ كُلْثُومٍ بَنُو عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَعْفَرٍ.



|||



قال البلاذري في (أنساب الأشراف) ما يلي:
حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ زياد الأعرابي ، قَالَ : ولد عبد الله بن جَعْفَر محمدا وبه كَانَ يكنى ، وأمه محشية من بني أسد ، وعليا ، وعون الأكبر ، وجعفر الأصغر ، وعباسا ، وأم كلثوم ، وأمهم زينب بنت عَليّ بن أبي طالب ، وأمها فاطمة بنت رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.



|||



قال أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله المعروف بابن عساكر (المتوفى: 571هـ) في كتابه تاريخ دمشق : زينب بنت علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي وأمها فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) تزوجها عبد الله بن جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب فولدت له عليا وعونا الأكبر وعباسا ومحمدا وأم كلثوم.



|||



قال الإمام الحافظ السيوطي توفي سنة 911 هـ، "رحمه الله" في (العجاجة الزرنبية) ما يلي:
مسألة : فاطمة الزهراء رضي الله عنها رزقت من الأولاد خمسة الحسن والحسين ومحسن وأم كلثوم وزينب ، فأما محسن فدرج سقطاً ، و أما الحسن والحسين فأعقبا الكثير الطيب ، و أما أم كلثوم فتزوجها عمر بن الخطاب رضي الله عنه وولدت له زيداً ورقية وتزوجها بعده ابن عمها عون بن جعفر بن أبي طالب فمات معها ثم تزوجها بعده أخوه محمد فمات معها ثم تزوجها بعده أخوه عبد الله بن جعفر فماتت عنده ولم تلد لأحد من الثلاثة شيئا وأما زينب فتزوجها ابن عمها عبد الله بن جعفر فولدت له عليا وعونا الأكبر وعباسا ومحمدا وأم كلثوم.
مسألة : أولاد زينب المذكورة من عبد الله بن جعفر موجودون بكثرة ونتكلم عليهم من عشرة أوجه




|||




قال عبد الملك بن حسين بن عبد الملك العصامي المكي (المتوفى: 1111هـ) في كتابه سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي الناشر: دار الكتب العلمية -–بيروت : وَتَزَوَّجت زَيْنَب بنت فَاطِمَة ابْن عَمها عبد الله بن جَعْفَر بن أبي طَالب وَمَاتَتْ عِنْده وَقد ولدت لَهُ عليا وعوناً وجعفراً وعباساً وَأم كُلْثُوم قَالَ الشَّامي فِي سيرته أَوْلَاد زَيْنَب الْمَذْكُورَة من عبد الله بن جَعْفَر موجودون بِكَثْرَة.




|||




ذكر الشيخ رفاعة رافع بن بدوي بن علي الطهطاوي المتوفى1290هـ في كتابه نهاية الإيجاز في سيرة ساكن الحجاز
فأما زينب فقد تزوجها ابن عمها عبد الله بن جعفر بن أبى طالب فولدت له عليا وعونا الأكبر وعباسا ومحمدا، وأمّ كلثوم.




|||




قال العلامة المحقق جعفر النقدي توفي سنة 1370 : << إن عبد الله بن جعفر خلف نحوا من عشرين ولدا منهم، علي وعون الأكبر و محمد و عباس وأم كلثوم. وهؤلاء الخمسة أمهم زينب الكبرى رضي الله عنها و الباقي من غيرها>>.




|||





قال في الجزء الثاني من تاريخ الخميس: زينب بنت علي بن أبي طالب عليه السلام وأمها فاطمة البتول عليها السلام بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولدت لعبدالله بن جعفر عليا وعونا الأكبر وعباسا وأم كلثوم ، وذكر النوري في تهذيب الاسماء واللغات جعفرا الأكبر ، وذكر السبط بن الجوزي في تذكرة الخواص محمدا ، فأما العباس وجعفر ومحمد فلم نقف لهم على أثر ولا ذكرهم النسابة من المعقبين، وأما علي وهو المعروف بالزينبي ففيه الكثرة والعدد، وفي ذريته الذيل الطويل والسلالة الباقية. وأما عون الأكبر فهو من شهداء الطف، قتل في جملة آل أبي طالب، وهو مدفون مع آل أبي طالب في الحفيرة مما يلي رجلي الحسين ( ع).
وضعت تواريخ المصادر بالترتيب.
بقلم: ابراهيم بن محمد البويوسفي الهلالي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
وكم لله من لطف خـــــــفـي ... يدق خفاه عن فهم الذكــي
وكم هم تساء به صباحــــــا ... وتعقبه المسرة في العشـي
وكم يسر أتى من بعد عسـر ... ففرج لوعة القلب الشجـي
إذا ضاقت بك الأسباب يوما ... فتق بالله الواحد العلــــــي
توسل بالنبي فكل عبــــــــد ... يغاث إذا توسل بالنبـــــــي
الشيخ جلال الدين أصياد
الشيخ جلال الدين أصياد
Admin

عدد المساهمات : 248
نقاط : 680
تاريخ التسجيل : 22/06/2011
العمر : 37
الموقع : www.toubkal-hilala.roo7.biz

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://toubkal-hilala.roo7.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى